ماذا تختبر الإمرأة جسديا عند إستعمال أي من أساليب الإجهاض الكيميائي؟

 

يعتمد كمّيّة و طول النّزيف إثر إستعمال أساليب الإجهاض الكيميائي على كلا الأسلوب الذي أستخدم و طول الحمل. أبلغت نساء كثيرات أن النزيف كثيف، مؤلم،و طويل الفترة. أبلغت نساء كثيرات أن الإجهاض الكيميائي يشبه السقوط التلقائيّ . يختلف معدل وقت النزيف من أسلوب إلى أسلوب، لكنّ ممكن أن يتراوح من أسبوع إلى أربعة أسابيع بعد بدء الإجهاض . بالإضافة لذلك، أبلغت نساء كثيرات عن مرور الجلطات الدّمويّة الكبيرة. أبلغت بعض النّساء عن مرور النسيج الرّماديّ أو البنّيّ ( نتاجات الإخصاب ) . هذا النسيج عادةً أقلّ من بوصة واحدة في الطّول . 

 

إذ كان لديك أسئلة حول الإجهاض الكيميائي ، الرجاء زيارة  صفحة الأسئلة.